أكثر من 1300 شهيد نتيجة الغارات الصهيونية -- حسبنا الله و نعم الوكيل - حسبنا الله و نعم الوكيل - حسبنا الله و نعم الوكيل

الاثنين، 22 ديسمبر 2008

من أجل حل لقضية الصحراء المغربية
تتحدث بعض الصحف عن المجهودات الدبلوماسية للمملكة المغربية من أجل تثبيت استرجاع الأقاليم الصحراوية و من بين ما تذكره هو الميزانية الضخمة التي ترصد لهذه المهمة بالإضافة إلى الاتصالات بلوبيات القرار في العالم و خاصة الولايات المتحدة الأمريكية. من حق المغرب و من واجبه أيضا أن يحمي أراضيه من التمزيق و البلقنة لكن ليس من حق الدول و خاصة دول المغرب العربي أن تضع العصى في عجلة التحرير. فالأموال التي يصرفها اللاأشقاء العرب من أجل توثير المنطقة الجنوبية كان الأولى أن تنفق في تشييد المدارس و المراكز الصحية و مساعدة المحرومين في هذه البلدان عوض اللعب بالنار و التهديد خدمة لمصالح الاستعمار. بعد كل الذي قدمه الشعب المغربي من أجل استقلال الجزائر هاهم المسؤولون الرسميون يردون الجميل بعرقلة كل الجهود المغربية من أجل إنهاء قضية الصحراء المغربية. فالجزائر تخسر أموالا طائلة في شراء أسلحة لا ترغب الشعوب في استعمالها ضد بعضها و تنفق أموالا على دبلوماسية مضادة لجهود المغرب لا نعتقد أن المواطن الجزائري استشير حولها أو يقبلها لأن مسعاه الأول هو سلام المنطقة و عيشه الكريم.الاستعمار الفرنسي الغاشم سحب جنوده و عتاده العسكري من القارة الافريقية لكنه ترك جروحا عميقة بين الشعوب بل حتى بين أفراد شعب واحد. لسان حاله الآن يقول إنني مستعمركم بالتيلكموند. يبيع أسلحته السامة إلى هذه الدولة أو تلك، ينافق هذا الحاكم أو ذاك الأخر،يقبض عصاه من الوسط حتى تستمر اللعبة و هو في ذلك ناجح بامتياز و الخاسر هي الدول و شعوبها.الولايات المتحدة الأمريكية استغلت أحداث 11 سبتمبر لتضع رجليها في المنطقة و إن لم تسحب البساط من تحت أرجل المستعمر الفرنسي فهي على الأقل أمنت سوقا جديدا لبيع أسلحتها و ضرب دولة بأيدي دولة أخرى. الإدارة الأمريكية و إن كانت تعرف جيدا حقوق المغرب في الصحراء المغربية لن تفعل أي شيء لإغلاق هذا الملف؛ فهي تعرف أن لكل شيء نقيضه و بدون ذلك في المنطقة المغاربية فهي لا شيء و لعل الأوضاع في الشرق الأوسط خير مثال على حربائية الأمريكيين. المزيد من الصراعات بين الدول العربية و كثير من النزاعات العرقية تسهل على المستعمر التحكم في الثروات و الأرواح.نرجو المزيد من التعقل و الرزانة لتجنيب منطقة المغرب العربي صراعات لا طائل منها، نتيجتها ستكون وخيمة على الشعوب أولا و أخيرا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

About This Blog

أرشيف المدونة الإلكترونية

مغرب حر - مواطنون و مواطنات أحرار Maroc Libre, Citoyen(ne) libre

  © Blogger template The Professional Template by Ourblogtemplates.com 2008

Back to TOP